حراج بيع المعادن النادرة

احجار كريمة معادن نادرة
 
الرئيسيةالرئيسية  اليوميةاليومية  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  الأعضاءالأعضاء  المجموعاتالمجموعات  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  

شاطر | 
 

 التصوير والحمل

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الهام
مشرفة الفئه الثانيه
مشرفة الفئه الثانيه
avatar

عدد المساهمات : 35
تاريخ التسجيل : 09/05/2010

مُساهمةموضوع: التصوير والحمل   الإثنين مايو 17, 2010 9:34 pm

في اتساع وسائل التشخیص المخبریة منھا والآلیة والفیزیائیة والشعاعیة، فإن التصویر الشعاعي بنوعیھX قد تم طرحھ على الساحة الطبیة منذ عقود عدیدة، و كانت أشعة رونتجن ionizing و ionizing nonآخرھا و كل یوم جدید في ھذا المضمار. MRI أول ما طرح في حین كان المرنان Ray –ونتج عن ذلك زیادة ھائلة في عدد الفحوص الشعاعیة التي تجرى في العالم الیوم، وعلى سبیل المثال فإن ھنالك حتىمنھم ( ٧٠٠٫٠٠٠ ) حادثة تصویر لأطفال scan – CT الآن ٦٥ ملیون حادثة للتصویر الطبقي المحوري المبرمجلم یتجاوزوا عمر الخمس سنوات في الولایات المتحدة الأمیریكیة و یقابلھا ٦٥٠ ملیون حادثة تصویر بالأشعةمسجلة و موثوقة. Ray – X السینیةغالباً ما یتعرض الطبیب المولّد للعدید من التساؤلات من الحوامل وذویھم عن أثر ھذا الفحص أو ذاك على سیر الحملوالجنین بشكل خاص، وتزداد الأسئلة إلحاحاً عند الحوامل ذوات الثقافة المتوسطة واللواتي یقرأن المجلات النسائیةوالتي تحوي بین طیاتھا الكثیر من المغالطات العلمیة والتي تزید من الریبة والشك لدى الحامل.وذلك لشیوع استعمالھ، و أصبح طلب مثل ھذا الاجراء CT ان الاھتمام الآن موجھ نحو التصویر الطبقي المحوري– یعرّض المریض للأشعة أكثر ب ٢٠٠ CT التشخیصي على شفتي كل طبیب، وعلى سبیل المثال فان تصویر البطنعلماً بأن السفر بالطائرة جواً لمدة سبع Ray – X ٢٥٠ ضعف مما یتعرّض لھ أثناء صورة شعاعیة بسیطة للصدرساعات یتعرّض فیھا الراكب لإشعاعات تعادل الصورة الشعاعیة للصدر.gray أو rad وان المقدار الشعاعي الذي یمتص من العضویة یُقاس ب ، rem إن التعرض للأشعة یقاس ب.١ GY ١٠٠ تعادل rad كلإن خطر التعرّض للإشعاعات الناجمة عن الوسائل التشخیصیة التي بین أیدینا ھو بالحدودالدنیا بشكل عام، و إن كمیةھي أقل بكثیر من المقدار القادر على تلف الخلایا، وعلى كل حال لم یتم التحقق CT الأشعة الناجمة عن التصویر بالحتى الأن و بصورة أكیدة عن علاقة الاشعاع المتداول طبیاً وأثره في احداث السرطان والتشوھات الخلقیة و مازالھذا الموضوع موضع نقاش و حوار. و إن ھذا الاتھام نجم أصلاً عن التعرض لكمیات ھائلة من الاشعاعات بعد حادثةھیروشیما و ناغازاكي في الحرب العالمیة الثانیة( ١٩٤٥ ) والتي نجم عنھا زیادة الاصابات السرطانیة و خاصةالجلدیة منھا عندالذین لم یقضوا نحبھم.على كل حال یجب أن نشیر وبصورة مقبولة أنھ حتى الآن لا یوجد أي دلیل مباشر بأن التعرض للأشعةبالمقادیرالتشخیصیة لھ علاقة بالسرطان والتشوّھات الخلقیة كما أنھ لا یوجد أي دلیل ینفي وجود مثل ھذه العلاقة. انالھلع والفزع الذي نجم عن حادثة ھیروشیما وناغازاكي كان العامل المحفز للأسرة الطبیة والعالم للتطلع نحو أثرالأشعة على الصحة العامة، لما تركتھ ھذه الحادثة من مآسي على كل من الكھول والأطفال والأجنة.خطر التشوھات الخلقیة عند الأجنةقد scan – CT و Ray – X وھذا یشمل ionizing ان تعرض المضغة في الحیاة الرحمیة للاشعاع المشردو عند teratogenesis ،mutogenesis ، یكون لھ القدرة على أن یكون مسبباً للسرطان و التشوھات الخلقیةتكون نسبة حدوث الموت لھذه المضغة بحدود ٢ %. وحتى rads m تعرض المضغة قبل التعشیش ل ١٠٫٠٠٠rads m یتحقق تشوه بالدماغ أوالحوض أو الوجھ أوالأسنان أوالأعضاء التناسلیة الخارجیة لا بد من التعرض ل٢٥٫٠٠٠ والتي ھي أكبر بكثیر مما تصدره أیة وسیلة تشخیصیة شعاعیة. و بعد الأسبوع العاشر فإن - ٥٠٠٠وبعد الأسبوع ١٧ microcephaly نسبة حدوث التشوھات تقل وإن كان ھناك حوادث مبعثرة من صغر الرأسأو تأخر النمو داخل الرحم . retardation mental من الحمل یكون الخطر الأكبر ھو حدوث التخلف العقليوھذا الأمر یحتاج الى مقادیر مرتفعة جداً قادرة على إحداث تسمم شعاعي للأم الحامل وھذا غیرمتوفر في أي IUGRوسیلة شعاعیة تشخیصیة بین أیدینا الیوم.وھي الكمیة التي قد یتعرض لھا الانسان في الحیاة rads m إن الأم الحامل التي تتعرض لأقل من ل ٥٠٠٠العادیة سوف تؤدي الى نفس نسبة الاجھاضات العفویة العادیة ( ١٥ %) و نفس نسبة التشوھات الخلقیة.(% ٣%) ونفس نسبة تأخر النمو داخل الرحم ( ٤ )٥٠٠٠ من الأشعة فلیس ھنالك خوف من rads m و بما ان اكثر الوسائل التشخیصیة لا تعرض الجنین لأكثر من.IUGR أثر مثل ھذه الفحوص الشعاعیة في إحداث التشوھات الخلقیة أو تأخر النمو داخل الرحمواذا ارتفع عن سطح البحر rads m ولیكن بالعلم أن كل واحد منا (على مستوى سطح البحر) یتعرض سنویاً إلى ٣٠٠سنویاً. rads m ٥٠٠٠ قدم فإنھ سوف یتعرض ل ١٠٠٠ionizing خطورة حدوث سرطان الدم عند الولدان العرضین للأشعة المشردةان ھذا المحور قلیل جداَ نسبیاً، و في الحالة العادیة فان خطروة حدوث السرطان لدى طفل عمره سنة تعادل ٠٫١٨للرأس. CT للبطن و ٠٫٠٧ % اذا تم اجراء صورة CT % اذا تم إجراء صورةو بالمناسبة فان ٢٣ % من الناس سوف یصابون بالسرطان خلال حیاتھم، و على ھذا فان مثل ھذا النوع منالاشعاع لا یعد مسرطناً للأطفال .MRI المرناندخل المرنان على حقل التشخیص الشعاعي منذ أكثر من عقدین، وانتشر استعمالھ في العالم و في بلدنا، و مع الأسفلا یوجد دلیل أو موجھ للطبیب المولد أو للأم الحامل حول أثر التعرض للاشعاع لمثل ھذا النوع من التشخیص سواءًعلى الحمل أو على الجنین و غالباً ما تكون الأسئلة محیرة مربكة للطبیب المولد كما أن ھذه الحیرة و الإرباك یتناولالحوامل العاملات في مثل ھذه المراكز من الأطباء وممرضات موظفات وعاملات ...... الخ .یختلف في عدة نواحي، و إن مصادر الخطورة MRI إن تعرض الأم الحامل او الممرضة الحامل الى خطورة أجراءعند الأم الحامل ( المریضة ) یشمل:< the gradient magnetic field< the static magnetic field< the radiofrequency magnetic fieldcontrast MR < إضافة الى أثر المادة المستعملة بالتصویرmagnetic static The وبالمقابل فإن الممرضة أوالعاملة الحامل والتي تعمل في المركز ھي معرضة فقط لھذا فیما اذا لم تدخل مع المریضة الى غرفة الأشعة و لم تلازم المریضة حین التصویر. . fieldلقد لفت نظري دراسة صادرة عن جامعة الملك سعود بالریاض حول ھذا الموضوع، والتي بیّنت أن ٢٩ % منالمراكز الموجودة في المملكة العربیة السعودیة والتي تستخدم ھذه الوسیلة التشخیصیة تدع الممرضات والعاملاتthe الحوامل بأن یدخلوا مع المرضى الى غرفة الأشعة حین إجراء الفحص وھذا یعرض مثل ھذه الحامل الىفقط. field magnetic staticإن خطورة المواد الظلیلة التي تستعمل في التصویر لا تتناول الممرضة أو العاملة الحامل.إن المریضة الحامل تتعرض الى زمن من الأشعة و غالباً لمرة واحدة و نادراً ما یعاد الفحص مرة ثانیة ولنفس الحملو بالعكس فان الممرضة أو العاملة في ھذا المركز فان تعرضھا یكون لزمن طویل و لمرات عدة بحكم عملھا، كما أنتعرض الأم الحامل المریضة یكون غالباً لسبب جوھري قدم لھا الفائدة للوصول الى تشخیص یزید من حظھا فيالتدبیر والمعالجة الملائمة اما الممرضة أوالعاملة الحامل و التي تعمل بالمركز فان التعرض للاشعاع قد یكون مؤذیاًولا یقدم لھا أیة فائدة من ناحیة التشخیص.resonance magnetic for society the of committee Safety ان الجمعیة المسماةوضعت سیاسة حول ھذا الموضوع مفادھا : إن استخدام المرنان في التشخیص عند الحامل یمكن أن imagingغیر ملبیة للوصول للتشخیص ionizing non یستعمل حینما تكون كل الوسائل الأخرى للأشعة غیر المشرّدةالمطوب.. Ray – X وFluoroscopy ھو وسیلة مفضلة عن استعمال كل من MRI وإنوفي الوقت الحاضر لا یوجد أي دلیل واضح یعتمد علیھ في استخدام مثل ھذه الوسیلة التشخیصیة.% تبین أن ٣٦ MRI و في دراسة احصائیة عام ١٩٩٨ في الولایات المتحدة الأمریكیة ل ٢٥٠ مركز للمن ھذه المراكز لم تستخدم مثل الوسیلة التشخیصیة لدى الأمھات الحوامل، وأن ٦٣ % استخدموا مثل ھذه الوسیلة.في بریطانیا تبین أن ٩١ % من المراكزاستخدم المرنان MRI و في دراسة أخرى عام ٢٠٠٣ ل ٢٠٧ مراكز للعلى الأم الحامل. و في الدراسة السعودیة فان٦٨ % من المراكز استخدم المرنان عند الأم الحامل و ھنالك ١٤ % من المراكز لا تستخدم ھذه الوسیلة التشخیصیةأثناء الحمل أبداً وان أكثر من ٣٠ % من المراكز لا تقوم باجراء أي نخل لوجود الحمل قبل استخدام مثل ھذهالوسیلة. ومن النصائح المقدمة في ھذا المجال ضرورة نفي وجود الحمل قبل استخدام ھذه الوسیة التشخیصیة.إن حقن .Gadolinium Of Chelates ھي مادة contrast إن المواد الظلیلة المستعملة في التصویر المتباینھذه المواد في الورید للأم الحامل یؤدي الى عبور ھذه المواد من المشیمة الى دوران الجنین وعلى ھذا فان استعمالھذه المواد الظلیلة یعتبر مضاد استطباب أثناء الحمل الا إذا كان ھنالك حاجة ماسة للوصول لتشخیص وتدبیر لھ أثرعلى حیاة الأم . وقد تبینت احدى الدراسات أن الكمیة الكبیرة من ھذه المواد الظلیلة المستعملة تزید مننسبةالاجھاض، تأخر النمو داخل الرحم، زیادة التشوھات الخلقیة في الأحشاء والجھاز العظمي وذلك في حیواناتالتجربة، ولم یتم اثبات ذلك عند الانسان .ولا بد في ھذا المجال من التطرق الى بعض الاشعاعات المتواجدة على الساحة في منازلنا وھي كثیرة ومتعددةكالموجات المنبعثة من الفرن (المیكروویف) والشائعة الاستعمال.< ماھو أثر مثل ھذه الموجات على الصحة العامة ................؟< ماھو أثر مثل ھذه الموجات على الجنین ومستقبلھ ................؟و كذلك الاشعاعات و الموجات المنبعثة عن المحطات التي تعمل على تقویة الھاتف المحمول والتي تم وضعھاعلى سطوح المنازل وفوق غرف النوم .< ما ھو أثر الترددات والموجات التي تنبعث من الھواتف المحمولة ... على كل من الانسان الجنین؟< ما ھو أثر أشعة اللیزر المستعملة في كثیر من المجالات الطبیة على كل من الأم و الجنین ؟< ماھو أثر الذبذبات و الترددات التي تنبعث من شاشة التلفزیون ؟< ما ھو أثر خطوط التوتر العالي الكھربائیة التي تعبر القرى والأریاف ؟إن كل ھذه الاشعاعات و الذبذبات و الترددات تقلق الكثیر منا ، وكم من تساؤلات من الأمھات الحوامل عن أثر مثلھذه الوسائل على محصول الحمل. ولكن مع الأسف تكون الاجابة مبھمة غیر واضحة وغیر مبینة على حقائق علمیةمقررة.الخلاصة :عند طلب أي وسیلة تشخیصیة شعاعیة و لأي موضع في الجسم یجب العمل على نفي أو اثبات وجود الحمل كما یجبالتطلع و بشكل حكیم الى أھمیة و ضرورة استخدام مثل ھذه الوسیلة التشخیصیة و موازاة ھذا الأمر مع احتمال – ولو كان ضئیلاً جداً- أن تؤثر مثل ھذه الاشعاعات عل حیاة الجنین، و مازال التوجھ نحو الابتعاد عن مثل ھذه.MRI مادام ھنالك وسائل أخرى كالأمواج فوق الصوتیة و ionizing الاشعاعات المشردةآمل من الزملاء أطباء الأشعة أن یدلوا بدلوھم لتوضیح ھذه التساؤلات و تقدیم المعلومات المتوفرة في ھذا المجال .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
التصوير والحمل
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
حراج بيع المعادن النادرة :: الفئه السابعه :: طب نساء وولاده-
انتقل الى: